الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 إبن سينل الملك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MOHFCB
 
 
avatar

السنة: : الأولى ثانوي جذع مشترك علوم,
البلد: :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 679
تاريخ الميلاد : 22/02/1994
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: إبن سينل الملك   الثلاثاء أبريل 13, 2010 9:28 am

ابن سناء الملك
القاضي السعيد أبو القاسم هبة الله بن القاضي الرشيد أبي الفضل جعفر بن المعتمد سناء الملك أبى عبد الله محمد بن هبة الله بن محمد السعدي (550 هـ - 608هـ) الشاعر المشهور، صاحب الديوان الشعرى البديع والنظم الرائق، أحد الفضلاء الرؤساء النبلاء، وكان كثير التخصص والتنعم، وافر السعادة، محظوظا في الدنيا.
ولد في القاهرة في حدود سنة 550 هـ ، و توفي بها سنة 608هـ. أخذ الحديث عن الحافظ السلفي الأصفهاني، وكتب الشعر منذ سن مبكرة، وكتب قصيدة للقاضي الفاضل، وسنه لم يبلغ العشرين سنة، وكان أولها:
فَراقُُ قضى للهم والقلب بالجمع وهَجْرُُ تولى صلح عينى معَ الدمعِ
واتفق في عصره بمصر جماعة من الشعراء المجيدين، وكان لهم مجالس تجرى بينهم فيها مفاكهات ومحاورات يروق سماعها ، و كان على رأس هؤلاء الشعراء ابن عنين الدمشقي
تراثه:
ترك ابن سناء الملك تراثاً رائعاً يأتي على رأسه :
• ديوانه الشعري ، و هو ديوان بديع يشهد برسوخ قدمه في الشعر ، طبع بتحقيق محمد إبراهيم نصر في القاهرة سنة 1969م ، ثم أعادت الهيئة العامة لقصور الثقافة طبعة سنة 2003 .
• دار الطراز في عمل الموشحات ، و هو أول كتاب نظر للموشحات في تاريخ الأدب العربي كله ، حيث قام ابن سناء الملك بوضع أصول وقواعد نظم الموشح كما فعل الخليل مع الشعر ، كما يتضمن عدداً كبيراًمن الموشحات الأندلسية القديمة ، و موشحات ابن سناء الملك ، و قد طبع بتحقيق جودت الركابي في بيروت سنة 1949م ، و أعادت الهيئة العامة لقصور الثقافة في مصر طبعه سنة 2004 .
• فصوص الفصول و عقود العقول ، و يتضمن رسائله مع القاضي الفاضل .
• مختصر الحيوان للجاحظ .

قالوا عنه:
قال العماد الأصفهانى عنه لما قابله: «... فوجدته في الذكاء آية، قد أحرز في صناعة النظم والنثر غاية، تلقى عرابة العربية له باليمين راية، وقد ألحفه الإقبال الفاضلي في الفضل قبولا، وجعل طين خاطره على الفطنة مجبولا، وأنا أرجو أن ترقى في الصناعة رتبته، وتغزر عند تمادي أيامه في العلم بغيته، وتصفو من الصفا منقبته، وتروى بماء الدربة رويته، وتستكثر فوائده، وتؤثره قلائده..»
وألأف الصفدي كتاباً سماه (الاقتصار على جواهر السلك في الانتصار لابن سناء الملك) .
وللقاضي السعيد نوادر كثيرة. وتوفي في شهر رمضان سنة (608هـ) بالقاهرة.
يا شقيق الروح من جسدي أهواً بي منك أم ألم
أيها الظبي الذي شرد تركتني مقلاتك سدى
زعموا أني أراك غدا و أظن الموت دون غدي
أين مني اليوم ما زعموا أه
أدنو شيئاً أيها القمر كاد يمحو نورك الخفر
أدلال ذاك أم حذر يا نسيم الروح من بلدي
خبر الأحباب كيف هم أه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ta3limnet.yoo7.com
 
إبن سينل الملك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ˆ~¤®§][©][منتدى التعليم الثانوي][©][§®¤~ˆ :: الثاني ثانوي :: الثانية ثانوي آداب, :: الفلسفة-
انتقل الى: